كيف تتعامل مع الشخص المستفز والذي يحاول إخراجك عن شعورك

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

في هذه الحياة يقابلك يومياً أنواع مختلفة من البشر، فمنهم من يكون على خلق ويحاول أن يرضيك بشتى الطرق والبعض الاخر نراه يستفز الأخرين بطريقة أو بأخرى فكلما رأيت النوع الأول تحاول أنت القرب منه وعمل صداقة ايجابية معه والنوع الاخر بلا شك تتجنبه خشية أن يحدث بينكم أي نوع من الصدمات، ولكن بشكل عام كيف تتعامل مع الشخص المستفز.

يعتبر الاستفزاز سلوك ربما يقوم البعض باللجوء إلية وذلك من أجل شيئين، الاول هو أن يكون مسؤول عن مجموعة من الافراد على سبيل المثال فيقوم باستفزازهم وذلك من أجل التحفيز فقط فينطلق هنا الجميع لإخراج أفضل ما لديهم وهذه الطريقة تدرس في التنمية البشرية وعلوم النفس أيضاً، وأما الطريقة الأخرى فهي غير محمودة على الإطلاق حيث أن البعض يقوم بالاستفزاز للأخرين من أجل إثارة غاضبهم ولكن هنا العاقل والحكيم فقط من يتعامل بحكمة مع هذه لنوعية من البشر.

 

أسباب استخدام البعض أسلوب الاستفزاز

  • إخفاء العيوب الداخلية: تعتبر هذه النوعية وهي الموجودة الان بكثرة من النوعيات التي تقوم بإثارة الشخص لأنها تعرف أنه أفضل منه وهو يعلم تمام العلم أن لدية نقص في أشياء كثيرة ولا يمتلكها هو ولكن هي عند الشخص الاخر فيقوم على الفور باستفزازه لمحاولة خروجه عن شعوره الهادي ومن أجل لغيرة والنيل منه.
  • جذب انتباه الناس: الشخص الذي يقوم باستفزاز الاخرين هو يريد فقط جلب انتباه الأخرين، ويجعلهم يراقبوه ليروا الحيل التي يستخدمها في عمليات الاستفزاز.
  • التّميز عن الآخرين: هناك بعض الاشخاص الذين يتعمدون استفزاز الأخرين، حتى يثبت أنه الافضل.
  • وجود عداوة سابقة: وأما هذه النوعية فهم بحاجة لانتظار إلى شيء أو فرصة لعدوهم من أجل النيل منة واستفزازه لمحاولة الانتقام فقط.

 

كيف تتعامل مع الشخص المستفز

  • لا بد أن يكون لديك هنا عنصر الثقة بالنفس حتى تتعامل مع الشخصيات المستفزة وإظهار لهم الهدوء.
  • لابد أن تبتعد عن الشك بالآخرين، لأن الاستفزاز من الجائز أن يحدث بدون قصد منك.
  • يجب الأن تستمر في الابتسامة، وأن تشعر بالسعادة ولا تتأثر أبداً بالكلمات المستفزة.

 

◈◈◈ منقول للفائدة ◈◈◈

Share with:


المكتب الإعلامي

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي / المكتب الإعلامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com