المنهج الوصفي

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

المنهج الوصفي

يطلق عليه أسم البحث الإحصائي أيضًا، وهو أحد أهم المناهج المهمة المستخدمة في الأبحاث العلمية، وكتابة رسائل الماستر وأطاريح الدكتوراه، ويعرف المنهج الوصفي بالكثير من التعريفات أبرزها، بأنه أسلوب من اساليب التحليل التي تستند على معلومات كافية ودقيقة، عن ظاهرة أو موضوع معين، ويكون ذلك من خلال حقبة زمنية محددة، بهدف الوصول إلى نتائج علمية تم توضيحها بطريقة موضوعية، وتكون ذلك انسجاماً مع المعطيات الحقيقية للظاهرة أو الموضوع، وهو طريقة لدراسة الظواهر الاجتماعية أو الاشكاليات العلمية، عن طريق القيام بالوصف بطريقة علمية، ومن بعدها الوصول إلى تفسيرات منطقية لها حقائق وبراهين تعطي الكاتب أو الباحث القدرة على وضع أطر معينة للإشكالية، ويتم استخدام ذلك في تحديد نتائج الدراسة.

– ماهي شروط استخدام المنهج الوصفي؟

اولاً: أن يكون هناك معلومات ومادة توثيقية ومصادر احصائية وبيانات متوفرة بشكل كافٍ، يتمكن الباحث من خلالها توضيح الاشكالية المركزية للدراسة.

ثانيًا: أن يتمتع الباحث بالقدرة والمهارة والموضوعية والنزاهة والابتكار، وتقبل الحقائق والـصفات الأخلاقية مثل هدوء الأعـصاب وقـوة الملاحظـة وشـدة الـصبر، من أجل استخدام أدوات القياس والتحليل للوصول لأفضل النتائج الجيدة.

– ماهي خصائص المنهج الوصفي؟

أولًا: يمكن اعتبار المنهج الوصفي من أفصل المناهج في دراسة الظواهر الانسانية والاجتماعية.

ثانيًا: يتم استخدامه من قبل الباحث، وهو يمكن المعرفة الكافية حول الاشكالية.

ثالثًا: يتصف المنهج الوصفي بالواقعي لأنه يقوم بدراسة الظاهرة كما هي في الواقع.

– ماهي خطوات المنهج الوصفي؟

اولًا: تحديد الهدف أو الاشكالية، وهي أن تصاغ الاشكالية صياغة واضـحة، بحيث تعبر عما يدور في ذهن الباحث، وتبين الأمر الذي يرغب فـي إيجاد حل له، ولا يتم صياغة المـشكلة بوضـوح إلا إذا تمكن من تحديد العلاقة بين عاملين متغيرين أو أكثر، ومن ثم تـصاغ الاشكالية المركزية للدراسة..

ثانيًا: جمع المادة التوثيقية والمصادر والبيانات واجراء المقابلات، والقيام باستبيان المتوفرة حول الاشكالية المركزية.

ثالثًا: تحويل الهدف أو الاشكالية إلى عبارة استفهامية، ووضع تساؤلات مثل كيف وأين ومتى ولماذا.

 رابعًا: وضع الفرضيات الأولية لحل هذه الاشكالية، وتكون ذلك بناءً على دراسات سابقة لموضوع البحث.

خامسًا: تطبيق الفرضيات على الاشكالية، ودراسة مدى تأثيرها على النتائج.

سادسًا: جمع البيانات الناتجة ومطابقتها مع النتائج المفروضة، ووضع بعض الاستنتاجات والتوصيات.

 – أنماط المنهج الوصفي الدراسة المسحية

 حيث يقوم على إجراء الدراسات المسحية وهي

1-المسح الاجتماعي، يقوم الباحث بدراسة علمية دقيقة لأوضاع مجتمع محدد، وتكون الغاية الأساسية القيام بتقديم برنامج للإصلاح الاجتماعي.

2- دراسة تحليل العمل، ويكون من خلال دراسة الواجبات والمسؤوليات المرتبطة بعمل محدد.

3- تحليل المضمون، وهو أتصال بطريقة غير مباشرة بالأشخاص والاكتفاء بالرجوع إلى الوثائق والسجلات والمقابلات التلفزيونية والجرائد المتعلقة بإشكالية الموضوع.

وهنا أشير إلى بعض الصعوبات التي تواجه الباحث في تحليل المضمون ومنها، قد تكون الوثائق التي حصل عليها لا تمتّ للواقع بصلة، وقد تكون الوثائق مزورة، بالإضافة لعدم امكانية الوصول إلى الوثائق كونها سرية.

وكذلك يقوم بدراسات الروابط والعلاقات المتبادلة وتتضمن ما يلي:

– دراسة الحالة.

– الدراسات العلمية المقارنة.

– الدراسات الارتباطية أي دراسة العلاقات الارتباطية بين متغيرين أو حتى أكثر.

 

◈◈◈◇◈◈◈

الكاتب : الدكتور رمضان أحمد العمر

البلد : الجمهورية العربية السورية

Member ID: 624

Mobile Number: 071570524

E-mail: ramadanalomar5@gmail.com


◈◈◈ حقوق النشر محفوظة للاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي ◈◈◈

المكتب الإعلامي

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي / المكتب الإعلامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text