العدل أساس الحياة

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

العدل أساس الحياة

القضاء يعني فصل الخصومات وقطع المنازعات، وهو قربةً وطاعة بين الناس وللقضاء مشروعية دينية ..

 قال الله تعالى (وَلَا تَكُن لِّلْخَائِنِينَ خَصِيمًا) سورة النساء 105 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب كان له أجران، وإذا حكم فاجتهد فأخطأ كان له أجر.

والقضاء فرض كفاية على الأمة؛ وفرض عين على الحاكم، لذا لا بد للقاضي أو الحاكم أن يتحلى بالعدل، وينشر ثقافة العدل بين الناس، ليعيشوا بأمن وأمان، ويسر وسلام، فلا يقوى قويهم على ضعيفهم، الناس سواسية كأسنان المشط لا فرق بين أسود ولا أبيض إلا بالتقوى، فالكل سواء أمام القانون فمهة القاضي ليست سهلة أبداً حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من جعل قاضياً بين الناس فقد ذبح بغير سكين، ونتيجة لعدلته في الحياة يفوز فوزاً عظيماً، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سبعة يظلهم الله في له يوم لا ظل إلا ظله منهم الإمام العادل، فيا أيها القضاة، والمحامين، والمسئولين، كلٌ في موقعه ومكانه العدل.

 

 

◈◈◈◇◈◈◈

الكاتب : الأستاذ المستشار حسام الدين رفعت حرز الله

البلد : دولة فلسطين

Member ID: 631

Mobile Number: 0599421177

E-mail: hussam.r.herzallah@gmail.com


◈◈◈ حقوق النشر محفوظة للاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي ◈◈◈

المكتب الإعلامي

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي / المكتب الإعلامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text